Header Ads

سامسونج وأبل وفيس بوك وجوجل يلجئون للطاقة النظيفة



أصبحت مشكلة الطاقة من المشاكل التى تهدد كوكب الأرض، خاصة فى ظل وجود مخاوف من انتهاء مخزون الوقود الأحفورى، إضافة إلى نسبة التلوث العالية التى يؤدى إليها، وهو الأمر الذى دفع العديد من الشركات التكنولوجية للجوء إلى مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة لإمداد منشآتها المختلفة بالطاقة من جهة والمحافظة على البيئة من جهة أخرى، وفيما يلى نرصد أبرز هذه الشركات كما يلى:
  

سامسونج تسعى للاعتماد على الطاقة المتجددة بالكامل بحلول 2020

كشف تقرير جديد أن شركة سامسونج تمتلك عددًا قليلاً من الأهداف التى تريد تحقيقها بحلول عام 2020، لكن ربما يكون أهم هدف من بين هذه الأهداف هو تحرك الشركة نحو الطاقة المتجددة كمصدر وحيد وأساسى للطاقة، حيث أعلنت الشركة أنها تخطط لتوليد 100٪ من الطاقة المطلوبة لمصانعها ومكاتبها، غيرها من المرافق فى كل من الولايات المتحدة والصين وأوروبا من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020.
ووفقا لما نشره موقع sammobile الهندى فقد اختارت شركة سامسونج هذه الأسواق والمناطق لأنها مجهزة بشكل جيد بالبنية التحتية اللازمة لتطوير ونقل الطاقة المتجددة، ومن المنتظر أن تبدأ تطبيقها بمدينة "سامسونج ديجيتال" الواقعة فى سوون بكوريا الجنوبية، حيث ستقوم الشركة بتثبيت الألواح الشمسية فى المنطقة التى تمتد لمسافة 42 كم مربع فى الأشهر المقبلة.
 

فيس بوك تعتمد على الطاقة المتجددة بمراكز بياناتها

أما شركة فيس بوك فلجأت إلى دعم مراكز البيانات التابعة لها بالطاقة المتجددة، حيث شارك "مارك زوكربيرج" المؤسس والمدير التنفيذى لشركة فيس بوك فى وقت سابق صورة عبر حسابه الرسمى على الموقع الأشهر فى العالم لمبنى مركز البيانات السابع الجديد للشركة، وقال "أنا متحمس بمشاركة مركز البيانات السابع لفيس بوك، والذى يعمل بالكامل بالطاقة المتجددة بنسبة 100٪، ومن المقرر أن يكون فى لوس لوناس، نيو مكسيكو بالولايات المتحدة، مضيفا أن مراكز البيانات هى المسئولة عن توفير جميع خدمات فيس بوك للمستخدمين حول العالم، وتعد من أعقد الآلات التى تم إنشاؤها فى أى وقت مضى، ومن المقرر أن يكون مركز البيانات الجديد السابق لشركة فيس بوك واحدا من أكثر مراكز البيانات تطورا والموفرة للطاقة فى العالم، كما كشف أيضا عن مركز أخر تم بناءه فى هنريكو، فيرجينيا، موضحًا أنه سيكون على غرار باقى مراكز البيانات الجديدة لفيس بوك، وسيعمل بالطاقة النظيفة والمتجددة بنسبة 100% للمحافظة على البيئة.
 

أبل والطاقة المتجددة

قالت "ليزا جاكسون"، المسئولة عن قسم البيئة والمبادرات الاجتماعية بـ"أبل" فى وقت سابق، أن أكثر من 96% من منشآت الشركة حول العالم تعمل بطاقة نظيفة ومتجددة، فيما تسعى الشركة حاليا للاعتماد عليها بنسبة 100%، وأضافت أن أبل تعتمد فى الولايات المتحدة على الطاقة المتجددة بنسبة 100%، وهو الأمر الذى يوجد أيضا فى 23 دولة أخرى، إلا أنه فى الإجمالى العام فقد وصلت النسبة إلى 96% بعدما كانت 93% خلال عام 2015، موضحة أن شركة أبل تستخدم هذا النوع من مصادر الطاقة فى متاجرها المختلفة، ومراكز البيانات ومقرات العمل والمكاتب، كما تعمل شركة أبل على دفع جميع الشركات المسئولة عن تجميع بعض أجهزتها على استخدام نفس مصادر الطاقة المتجددة، وكانت عدد من الشركات مثل Compal Electronics Inc، وSunwoda Electronic Co، وBiel Crystal Manufactory Ltd قد انضمت مؤخرا إلى القائمة، وهى شركات تعاون مع أبل لإنتاج أجزاء مختلفة من هواتف أيفون وأجهزة أى باد.
 

جوجل تشارك أيضا

وكانت جوجل قد أعلنت فى 2016 أن شركتها ستعمل بالكامل اعتمادا على الطاقة المتجددة النظيفة خلال عام 2017، حيث إن عملاق الإنترنت استهلك الكثير من الطاقة فى مدينة سان فرانسيسكو فى العام 2016، إلا أنها فى النهاية اعتمدت على الطاقة التى تأتى من الرياح والطاقة الشمسية، ومثل معظم الشركات الأمريكية تستمد جوجل طاقتها الكهربائية من شركة الكهرباء التى تدير شبكة الطاقة تتكون من عدد من المصادر، لكن الآن ستعمل جوجل على ضمان أن طاقتها بالكامل ستأتى من مصادر الطاقة المتجددة.

ليست هناك تعليقات