Header Ads

14 خطوة لتسريع الانترنت



يعد الإنترنت في عصرنا الحالي من إحدى أهم مستلزمات حياتنا اليومية ، و التي لا نستطيع الاستغناء عنها ، و ذلك نظراً لاستخداماته المتعددة فالإنترنت يعتبر من أسهل بل ، و أسرع تلك الوسائل المستعملة في عملية الاتصال ، و التواصل على مستوى العالم ، و لذلك فإننا عادةً ما نجد العديد من الأشخاص يقضون وقتاً زمنياً طويلاً ، و هم يستخدمونه سواء للترفيه او للعمل أو للدراسة .
و بالتالي فإنه يفضل أن تكون سرعته كبيرة من أجل التمتع بكفاءة ، و جودة جيدة ، و بالتالي التمكن من إنجاز الأعمال في أقصر فترة زمنية ممكنة إلا أنه هنالك مشكلة متعارف عليها ، و يعاني منها أغلب مستخدمي الإنترنت المنزلي أو المشتركين في باقات إنترنت مختلفة ، و هي مشكلة بطئ الإنترنت في بعض الأوقات .
فالمشتراك كمثال بباقة الإنترنت فائق السرعة ، و الذي تتجاوز سرعته ما قدره 50 ميجا بايت في الثانية الواحدة قد يعاني في بعض الأحيان مثال معاناة المشترك في اقل سرعة يوفرها مزود الخدمة ، و التي قد لا تتعدى قدرها 1 ميجا بايت في الثانية إذ ، و في العادة تكون مشكلة البطئ في الإنترنت مقتصرة على تصفح صفحات الإنترنت المختلفة ، و فتحها ، و لاتقاس عبر عملية تحميل المواد المختلفة في الإنترنت مثال الأفلام أو البرامج ، و ما إلى غير ذلك من مواد إذاً فما هي الإجراءات التي يمكننا إتباعها من أجل التغلب على هذه المشكلة سواء بالنسبة لجهاز الكمبيوتر الشخصي أو للهاتف الذكي .
طرق تسريع الإنترنت :- يوجد عدداً من الإجراءات التي تتمكن من خلال إتباعها من تسريع الإنترنت ، و هي :-
1- استخدام متصفح سريع :- و ذلك راجعاً إلى الوقت المستغرق في تصفح الإنترنت فعند قيامنا باستعمال المتصفح الأساسي للأندرويد أو متصفح غير معتمد بالنسبة للجوالات الذكية فإنه ينتج عن ذلك أن تصبح الهواتف بطيئة بدرجة كبيرة ، و بعد فترة من عملية استخدامها ، و لذلك فإنه يفضل القيام بتصفح الإنترنت من خلال جوجل كروم مع الحرص على تفعيل ضغط البيانات ، و الصور من أجل توفير حزمة الإنترنت ، و في نفس الوقت ضمان سرعة الإنترنت، و من بين المتصفحات الجيدة في ذلك متصفح أوبرا ، و متصفح الإنترنتكروم .
2- تحديث الأجهزة :- من المتعارف عليه أن استعمال الأجهزة القديمة سواء بالنسبة للهواتف أو الحواسيب أو حتى الراوترات من شأنه التأثير على سرعة الإنترنت بشكلاً سلبياً حتى ، و إن كانت سريعة إذ أنه من الطبيعي أن المستخدم ل ا يمكنه أن يقوم بإجبار الجهاز على تصفح الإنترنت بسرعة زائدة عن قدراته ، و لهذا السبب فإنه يتوجب علينا استبدال الأجهزة القديمة بأخرى جديدة ، و من ثم فإننا سوف نلاحظ الفرق .
3- منع ظهور الإعلانات على الهاتف :- و ذلك يكون من خلال قيامنا باستعمال تطبيق ADBLOCK حيث أن الإعلانات بالعلاوة إلى مواقع الفلاش تستهلك كمية كبيرة من حزمة البيانات الخاصة بالإنترنت علاوة على عملها على إبطاء تحميل صفحات الإنترنت على الهاتف .
وهناك طرق أخرى أيضا، منها:
1- تحميل مضادات فيروس على جهاز الحاسوب أو الهاتف الخلوي ، و ذلك من أجل ضمان التخلص من الفيروسات مع الحد من تنزيلها .
2- ضمان سلامة جهاز المودم المستخدم ، و هذا يكون من خلال الاستعانة بمختص من شركة الاتصالات ، و الإنترنت .
3- الابتعاد عن تلك المواقع الإلكترونية غير الموثوق بها من أجل ضمان حماية الأجهزة من الفيروسات او الصفحات الدعائية لهذه المواقع .
4- التأكد من عدم وجود أي تضارب في الإشارات ، و خصوصاً إن كان الرواتر لاسلكياً فمن الممكن ان يحدث تضارب ما بينه ، و بين الهاتف اللاسلكي في المنزل ، و بالتالي تتأثر سرعة الإنترنت.
5- تغير مكان الرواتر ، و من ثم جعله قريباً من مكان الجلوس مع حرصه على تنظيفه من الغبار أو الأوساخ المتراكمة عليه .
6- التأكد من الفلاتر المستخدمة في إنشائ اتصال DSL .
7- التفقد الدقيق لكافة الأجهزة المتصلة مع الشبكة فمن الممكن أن يكون هناك جهاز يحمل العديد من ملفات الوسائط المتعددة ، و التي من شأنها إضعاف سرعة الإنترنت .
8- ملاحظة الحالة الجوية ، و خصوصاً في حالة كون الإنترنت عن طريق الأقمار الصناعية.
9- الاتصال بخدمات الدعم الفني للشركة المزودة للخدمة من أجل التأكد من عدم وجود مشكلة ما من طرفهم .
10- التخلص بشكل كلي من أي أشرطة خاصة بالأدوات الزائدة ، و التي من شأنها التأثير على سرعة الاتصال بالإنترنت .
11- تحديث برنامج الفيرموير الخاص بالرواتر.
12- العمل على تنظيم القرص الصلب ، و عمل تجزئة جيدة له مع حرصنا على التخلص من أي برامج أو تطبيقات زائدة عن حاجاتنا .
13- تغيير المتصفح المستعمل في الولوج إلى الإنترنت إذ أنه من المعروف أنه يوجد متصفحات عالية الجودة ، و أخرى غير جيدة .
14- تحديد كلمة سر لخط الإنترنت الخاص بك ، و ذلك من أجل تجنب اختراقه من الآخرين ، و بالتالي إضعاف سرعة الإنترنت.

يعد الإنترنت في عصرنا الحالي من إحدى أهم مستلزمات حياتنا اليومية ، و التي لا نستطيع الاستغناء عنها ، و ذلك نظراً لاستخداماته المتعددة فالإنترنت يعتبر من أسهل بل ، و أسرع تلك الوسائل المستعملة في عملية الاتصال ، و التواصل على مستوى العالم ، و لذلك فإننا عادةً ما نجد العديد من الأشخاص يقضون وقتاً زمنياً طويلاً ، و هم يستخدمونه سواء للترفيه او للعمل أو للدراسة .
و بالتالي فإنه يفضل أن تكون سرعته كبيرة من أجل التمتع بكفاءة ، و جودة جيدة ، و بالتالي التمكن من إنجاز الأعمال في أقصر فترة زمنية ممكنة إلا أنه هنالك مشكلة متعارف عليها ، و يعاني منها أغلب مستخدمي الإنترنت المنزلي أو المشتركين في باقات إنترنت مختلفة ، و هي مشكلة بطئ الإنترنت في بعض الأوقات .
فالمشتراك كمثال بباقة الإنترنت فائق السرعة ، و الذي تتجاوز سرعته ما قدره 50 ميجا بايت في الثانية الواحدة قد يعاني في بعض الأحيان مثال معاناة المشترك في اقل سرعة يوفرها مزود الخدمة ، و التي قد لا تتعدى قدرها 1 ميجا بايت في الثانية إذ ، و في العادة تكون مشكلة البطئ في الإنترنت مقتصرة على تصفح صفحات الإنترنت المختلفة ، و فتحها ، و لاتقاس عبر عملية تحميل المواد المختلفة في الإنترنت مثال الأفلام أو البرامج ، و ما إلى غير ذلك من مواد إذاً فما هي الإجراءات التي يمكننا إتباعها من أجل التغلب على هذه المشكلة سواء بالنسبة لجهاز الكمبيوتر الشخصي أو للهاتف الذكي .
طرق تسريع الإنترنت :- يوجد عدداً من الإجراءات التي تتمكن من خلال إتباعها من تسريع الإنترنت ، و هي :-
1- استخدام متصفح سريع :- و ذلك راجعاً إلى الوقت المستغرق في تصفح الإنترنت فعند قيامنا باستعمال المتصفح الأساسي للأندرويد أو متصفح غير معتمد بالنسبة للجوالات الذكية فإنه ينتج عن ذلك أن تصبح الهواتف بطيئة بدرجة كبيرة ، و بعد فترة من عملية استخدامها ، و لذلك فإنه يفضل القيام بتصفح الإنترنت من خلال جوجل كروم مع الحرص على تفعيل ضغط البيانات ، و الصور من أجل توفير حزمة الإنترنت ، و في نفس الوقت ضمان سرعة الإنترنت، و من بين المتصفحات الجيدة في ذلك متصفح أوبرا ، و متصفح الإنترنتكروم .
2- تحديث الأجهزة :- من المتعارف عليه أن استعمال الأجهزة القديمة سواء بالنسبة للهواتف أو الحواسيب أو حتى الراوترات من شأنه التأثير على سرعة الإنترنت بشكلاً سلبياً حتى ، و إن كانت سريعة إذ أنه من الطبيعي أن المستخدم ل ا يمكنه أن يقوم بإجبار الجهاز على تصفح الإنترنت بسرعة زائدة عن قدراته ، و لهذا السبب فإنه يتوجب علينا استبدال الأجهزة القديمة بأخرى جديدة ، و من ثم فإننا سوف نلاحظ الفرق .
3- منع ظهور الإعلانات على الهاتف :- و ذلك يكون من خلال قيامنا باستعمال تطبيق ADBLOCK حيث أن الإعلانات بالعلاوة إلى مواقع الفلاش تستهلك كمية كبيرة من حزمة البيانات الخاصة بالإنترنت علاوة على عملها على إبطاء تحميل صفحات الإنترنت على الهاتف .
وهناك طرق أخرى أيضا، منها:
1- تحميل مضادات فيروس على جهاز الحاسوب أو الهاتف الخلوي ، و ذلك من أجل ضمان التخلص من الفيروسات مع الحد من تنزيلها .
2- ضمان سلامة جهاز المودم المستخدم ، و هذا يكون من خلال الاستعانة بمختص من شركة الاتصالات ، و الإنترنت .
3- الابتعاد عن تلك المواقع الإلكترونية غير الموثوق بها من أجل ضمان حماية الأجهزة من الفيروسات او الصفحات الدعائية لهذه المواقع .
4- التأكد من عدم وجود أي تضارب في الإشارات ، و خصوصاً إن كان الرواتر لاسلكياً فمن الممكن ان يحدث تضارب ما بينه ، و بين الهاتف اللاسلكي في المنزل ، و بالتالي تتأثر سرعة الإنترنت.
5- تغير مكان الرواتر ، و من ثم جعله قريباً من مكان الجلوس مع حرصه على تنظيفه من الغبار أو الأوساخ المتراكمة عليه .
6- التأكد من الفلاتر المستخدمة في إنشائ اتصال DSL .
7- التفقد الدقيق لكافة الأجهزة المتصلة مع الشبكة فمن الممكن أن يكون هناك جهاز يحمل العديد من ملفات الوسائط المتعددة ، و التي من شأنها إضعاف سرعة الإنترنت .
8- ملاحظة الحالة الجوية ، و خصوصاً في حالة كون الإنترنت عن طريق الأقمار الصناعية.
9- الاتصال بخدمات الدعم الفني للشركة المزودة للخدمة من أجل التأكد من عدم وجود مشكلة ما من طرفهم .
10- التخلص بشكل كلي من أي أشرطة خاصة بالأدوات الزائدة ، و التي من شأنها التأثير على سرعة الاتصال بالإنترنت .
11- تحديث برنامج الفيرموير الخاص بالرواتر.
12- العمل على تنظيم القرص الصلب ، و عمل تجزئة جيدة له مع حرصنا على التخلص من أي برامج أو تطبيقات زائدة عن حاجاتنا .
13- تغيير المتصفح المستعمل في الولوج إلى الإنترنت إذ أنه من المعروف أنه يوجد متصفحات عالية الجودة ، و أخرى غير جيدة .
14- تحديد كلمة سر لخط الإنترنت الخاص بك ، و ذلك من أجل تجنب اختراقه من الآخرين ، و بالتالي إضعاف سرعة الإنترنت.

ليست هناك تعليقات