Header Ads

الصين تضع قانون جديد للشعب الصيني بإلزام كتابة اسمائهم الحقيقية على الانترنت




الحكومة الشوعية في الصين تفرض رقابة صارمة على شبكة الإنترنت المحلية، ولكن هذه المرة الرقابة توسعت لتصل إلى مرحلة الخطورة بالنسبة للمواطنين. حيث وفقاً للقواعد الجديدة، فإن مستخدمي الإنترنت الذي يريدون نشر التعليقات على الإنترنت يجب أن يظهروا أسمائهم الحقيقية.



ويستطيع المواطنين في الصين التعليق بأسماء مستعارة، لكن بشرط أن تكون مرتبطة بهوياتهم الحقيقية بحيث يكون من الممكن للسلطة معرفة صاحب التعليق أو المقالة، وتأتي هذه القواعد الجديدة قبل إنعقاد المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشوعي في الخريف المقبل.

هذا الأمر ليست شيئاً جديداً، حيث النظام الصيني يأمر الناس دائماً بالتسجيل بأسمائهم الحقيقية، وبُذلت محاولات على مختلف المستويات على مدى السنوات الثلاث الماضية. وهذه المرة، الأمر يختلف، حيث وكلت المهمة لشركات الإنترنت ومقدمي خدمات الإتصال لمتابعة مستخدمي الإنترنت والإبلاغ عن أي محتوى غير قانوني أو تعليق بإسم مستعار غير متربط بالهوية الحقيقية.

وعلى الرغم من العديد من المحاولات في الصين للسيطرة المطلقة على شبكة الإنترنت، إلا أن المستخدمين يجدوا دائماً طرق للتحايل على القواعد بما في ذلك إستخدام الشبكات الإفتراضية التي بدأت تحجب مؤخراً في هذه الدولة المنغلقة.

ليست هناك تعليقات